Saturday, Nov 22nd

Last update11:00:00 PM GMT

ما هو الفرق بين البنوك التجارية والبنوك الاسلامية ؟؟

تقوم فكرة البنوك عامة (غير الإسلامية) على مبدأ واحد وهو الإقراض بفائدة
فعندما يودع شخص ما نقوده لدى البنك (ولتكن 1000 مثلاً) فإن البنك يعطي له فائدة ثابتة ربوية ولتكن 10%.
وعندما يأتي شخص آخر ويطلب قرضًا فإن البنك يقرضه بفائدة تبلغ مثلاً 18% ويكون مكسب البنك هو الفرق بين الفائدتين أي أن البنك الربوي لا يساهم في النشاط الاقتصادي إلا فيما ندر.


كذلك فعندما يحتاج تاجر إلى استيراد بضاعة من الخارج يحتاج الأمر إلى فتح ما يسمى بالاعتماد المستندي وهو حجز مبلغ معين لحساب الجهة الخارجية التي يشتري منها التاجر ، ويأخذ البنك كذلك فائدة على هذه العملية
أما البنك الإسلامي فعنده حلول مصرفية أخرى منها:
1- لا يقوم البنك الإسلامي بالإقراض مطلقًا إلا في حالات خاصة جدًا لأنها عملية لا تدر عليه أي عائد وإن كان بالضمان.
2- يقوم البنك الإسلامي البيع بالتقسيط.
3- المضارية في الأسهم المباحة والعملات  والمعادن.
4- كما في حالة البنك الربوي في فتح الاعتمادات المستندية فإن البنك الإسلامي يدخل شريكًا مع التاجر في استيراد البضاعة أو يشتريها هو ويبيعها على التاجر.
5- الإستثمار مشاريع تنمية (بناء عقارات - مزارع - تقسيم اراضي (مخططات) ... إلى آخره من أنواع الاستثمار.
6- مشاركة الشركات المختلفة في أعمالها وتقاسم الربح معها


2 رد: مقارنة بين البنوك الإسلامية والبنوك العادية في الأربعاء 30 مارس 2011, 9:53 am
البوليفار
الثائر في الذاكرة . المشرف العام

البند 2 يقول: أن البنك الإسلامي يقوم بالبيع بالتقسيط، نحن نعرف نظام التقسيط بأنه البيع على أقساط بحيث يكون مجموع هذه الأقساط أعلى من السعر الأصلي بحوالي 10% ، 20%، 30%...إلخ حسب الربح الذي يريد البنك أن يحققه...

ألا نستطيع في حالة البنك الإسلامي أن يقوم بهذه العملية بأن يشتري بيتا مثلا للمتعامل،، بحيث يكون سداد ثمن هذا البيت / كاش / بنفس سعره الأصلي، أما سداد ثمنه / على أقساط / أيضا بنفس سعره الأصلي مضافا إليه فائدة قدرها 10%، 20%، 30% ....إلخ حسب الربح الذي يريد البنك أن يحققه؟
حيث لا تختلف الزيادة في مجموع الأقساط، و المضافة على السعر الأصلي في حالة البنك الإسلامي عن الزيادة التي هي فائدة في حالة البنك غير الإسلامي!

في البنود 4، 5، 6 على ما يبدو أنها استعاضت عن "فتح الحساب المستندي و الاقراض"، بآلية "دخول البنك كشريك مع مقاسمة الربح"،،، فهل تقتسم الخسارة أيضا أم أنها تلجأ إلى استخدام حق التصرف بالضمانات كما يفترض أن يكون في حالة البنك غير الإسلامي؟